الجاثوم او الرابوص اثناء النوم وتفسيره

لوحة تصور جني جاثم على صدر المرأة النائمة و هذه الصورة تمثل المعتقد السائد بين الناس حول اسباب الكوابيس و حالة شلل النوم


هل هو مرض ام جنية شريرة تمتطي صدور ضحاياها و تقتلهم خنقا
متلازمة الموت المفاجئ و غير المفسر (Sudden unexplained death syndrome ) هي حالة موت غير متوقع و مفاجئ تحدث أثناء النوم و لا يوجد أي تفسير طبي مقنع لحدوثها اذ تصيب الشباب الأصحاء الذين لا يشكون أي عارض خطير مثل أمراض القلب التي تؤدي في العادة الى الوفاة المفاجئة , اغلب الضحايا من الرجال و متوسط أعمارهم في الثالثة و الثلاثين و جميعهم فارقوا الحياة أثناء النوم , و هناك عدد قليل ممن مروا بالحالة و لكنهم نجوا من الموت و هؤلاء وصفوا تجربتهم بأنهم استيقظوا من النوم على شعور بالخوف المفاجئ و حالة شلل و عدم القدرة على الحركة و كان هناك شيء ما يضغط على صدورهم بقوة حتى يكاد يخنقهم إضافة الى إحساسهم بوجود شخص او كائن ما معهم في الغرفة لكنهم لا يستطيعون رؤيته.



تم الانتباه للحالة للمرة الأولى في الولايات المتحدة في سبعينيات القرن المنصرم جراء حدوث عدة وفيات مفاجئة بين اللاجئين من عرق الهمونغ الآسيوي و منذ ذلك الحين سجلت أكثر من مئة حالة وفاة لنفس السبب. في آسيا الحالة قديمة و معروفة بين السكان في لاوس و الفلبين و خاصة بين الرجال من عرق الهمونغ لذلك يعتقد العلماء بأن العوامل الوراثية تلعب دورا كبيرا في حدوثها , و يعتقد بأن الحالة تصيب 43 من بين كل مئة ألف شخص , و يحاول الأطباء إيجاد تفسيرات منطقية للحالة من أهمها هي تلك المتعلقة بالقلب , فرغم ان الضحايا في الغالب لا يعانون أي عارض او مرض قلبي الا ان العلماء يؤكدون حدوث عدم انتظام في دقات القلب أثناء حدوث المتلازمة و ان الضحية يمكن ان ينجو من الموت في حالة عادت دقات القلب الى حالتها الطبيعية , و من التفسيرات الأخرى هي حدوث تسمم نتيجة تعاطي المخدرات , أمراض الصرع , التهاب حاد في البنكرياس , اضطرابات النوم , الأمراض الجينية , و غيرها من العلل و الأسباب التي رغم تعددها و تنوعها الا ان السبب الحقيقي لحدوث المتلازمة يظل لغزا مجهولا بالنسبة لأغلب الأطباء و العلماء.



هناك بعض الباحثين في مجال الفلكلور يعزون متلازمة الموت المفاجئ الى بعض المعتقدات الخرافية التي يؤمن بها الهمونغ بشدة و التي تحفز حدوثها لديهم , فهم يؤمنون بأن هناك مخلوق اسمه بتي بات يصورنه على شكل جنية او ساحرة عجوز تجثم على صدور ضحاياها و ترسل لهم كوابيس مرعبة حتى تقتلهم و بما ان اغلب ضحاياها هم من الرجال لذلك فأن الكثير من رجال الهمونغ يرتدون الملابس النسائية قبل النوم حتى يخفوا انفسهم عن عيون العجوز الشريرة , و قد ساهمت نظرة الخوف و الهلع التي تعلو وجوه أغلب ضحايا متلازمة الموت المفاجئ في تعزيزهذه الخرافة بقوة , الا ان هذه النظرية لا تفسر لماذا لا تحدث حالات الوفاة هذه بنفس النسبة و العدد لدى بقية الشعوب التي تؤمن بخرافة الروح او الجني الشرير الذي يهاجم ضحاياه عند النوم , خاصة ان هذه الخرافة منتشرة منذ القدم و عرفتها مختلف الأعراق و الثقافات بأشكال شتى و هي ترجع بالأساس لما يسمى علميا بحالة شلل النوم (Sleep paralysis ) و هو شلل مؤقت يحدث بسبب استيقاظ المخ من النوم من دون ان يرافقه استيقاظ لبقية أعضاء الجسم التي يعطلها المخ أثناء النوم و ينتج عن ذلك ان يكون الشخص صاحيا لكنه لا يستطيع تحريك جسمه , و يسمي العرب هذا الحالة بـ "الجاثوم" او "ابو لبيد" او الرابوص لأنهم يعتقدون بأن جنيا بهذا الاسم يجثم و يلبد على صدر الإنسان.

التعليقات

. تعليق: Alaa [23 سبتمبر، 2010 9:19 ص] [حذف ]

آآآآآآآآآآآآه الله يريحك دنيا وآآخرة
جاني والله كذا مرة ,, وفعلا ماكنت ادري ليه
على اني اتعوذ من ابليس واقرا المعوذات
واستغرب ,,
الحمدلله له سبب منطقي وعقلااااني ,,,,,
هذا الموضوع بالذات جنني
وربي مرة ارتحت يوم قريت انه شلل النوم
والله الخرافات هذي لابد منها ,, والناس يصدقونها
مشكوور وماقصرت والله معلومة مرة مفيدة ومريحة بنفس الوقت
^.^

. تعليق: ذئب الظلام [23 سبتمبر، 2010 10:21 ص] [حذف ]

فعلا اختي الاء حتى انا جاني مرة واحدة منذ فترة وكانت للحظة قصيرة والتفسير فسألت عنها منهم من قال شيطان ومنهم من قال جن وفعلا شعرت في البداية وكأن شخص يقف بجانبي ولكن لم استيقظ فقط شعور شعرت به ومن ثم انقض علي ولم اعد استطي الحراك للحظة قصيرة ربما عشر ثواني تعوذت من الشيطان وحاولت الحراك حتى استطعت ومن ثم خشت ان انام مرة اخرى فتلك الليلة

. تعليق: mrmr [23 سبتمبر، 2010 10:57 ص] [حذف ]

ثانكس

. تعليق: soul deep [23 سبتمبر، 2010 12:05 م] [حذف ]

في الحقيقه انا لم اكون اعرف هذا الشيء من قبل

الا انه في هذا العيد اخبروني به وقصو علي قصص

حدثت لهم ...

فعندما رأيت اسم الموضوع اسرعت با الدخول ...

اشكرك اخي ذئب الظلام على الموضوع ...

دمتَ بود ...

. تعليق: ذئب الظلام [23 سبتمبر، 2010 4:15 م] [حذف ]

هذا صحيح قليل من الناس تصيبهم هذه الحالة وقليل ولكن يجب ان نعرفها حتى اذا اصيب احد منا بها لا يشعر بالخوف مما حدث ويكون على علم به

. تعليق: زٍحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ [24 سبتمبر، 2010 2:00 م] [حذف ]

ونحن نسمعُ ونصدق دون اي دلائل

فكماقالت اختي الاء جاءني اكثر من مرة ودائماً
مايقولون لي انه من الجن ويزيدونني رعباً =(

الحمدلله انك اوضحت لنا اخي وانتزعت تلك الخرافات =)

موضوعك قيم حقاً ومفيد

اشكرك اخي جزيل الشكر

والى الامام

بوركت

. تعليق: ذئب الظلام [24 سبتمبر، 2010 3:18 م] [حذف ]

زٍحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ اهلا وسهلا بك يسعدني تواجدك وتعليقك الموضوع في غاية الدقة وعلمي
المشكلة الناس لم تعد تفرق بين العلم الصحيح والخرافات
في نهاية المقالة تفسير سهل للظاهرة (شلل النوم (Sleep paralysis ) و هو شلل مؤقت يحدث بسبب استيقاظ المخ من النوم من دون ان يرافقه استيقاظ لبقية أعضاء الجسم التي يعطلها المخ أثناء النوم و ينتج عن ذلك ان يكون الشخص صاحيا لكنه لا يستطيع تحريك جسمه ) ولكن عقلنا يميل دوما للخرافات لا ادري لماذا وعندما نتحدث ببعض الامور العلمية تجد عقلنا يرفضها وللاسف هذا سبب من اسباب تقدم الغرب علينا

. تعليق: bintsoria [25 ديسمبر، 2010 2:26 م] [حذف ]

الاخ ذئب يمكن يكون تعليقي متأخر كتير لكن احسن من لا شيء صح؟ المهم بالنسبه لهالموضوع بجد انت غريب يعني بتقرأ افكار الناس يعني؟!!!هههههههه صدقا كمان هالموضوع خطر ببالي كتير وكنت بدي اقترحو عليك او على برايد لتطرحوه لكن ما شاء الله عليك ما خليت اي موضوع ببالي لأقترحو عليك هههه بتعرف شو المواضيع الي بتناسب القراء وبتشدهم بجد انت فظيع(( ما شاء الله عليك)). وبجد الله يعطيك الف عافية.
وبالنسبه لهالحاله انا كمان بتصير معي وصارت اكتر من مرة ونفس الشيء قالولي انو بسم الله جني . بس انا الي لاحظتو لما اخاف من هالحاله بترجعلي وبأقوى من الي قبلها فسألت انا شيخ وقاللي انو ما تخافي واقرأي قرآن وتعوذي بالله من الشيطان. فحاولت ان اعمل بنصيحته ولما عادت لي هالحاله تذكرت انو لازم اقرأ قرآن قرأت وفعلا خف قليلا واختفت تدريجيا.
تحياتي.

. تعليق: ذئب الظلام [26 ديسمبر، 2010 12:28 ص] [حذف ]

bintsoria

اهلا بك وعلى العكس سعيد جدا بتعليقات في المواضيع
هذا دليل على انك مثقفة جدا وتحبي الاطلاع على الامور بالنسبة للجاثوم مفسر طبيا وله علاجه لكن لا ادري للاسف لغاية اليوم رغم التقدم العلمي فأن في بعض الاحيان اي شيء لا يستوعبه العقل البشري ينسبوه للجن لتناسي الموضوع ومن ثم معرفو ان قراءت القران في كل وقت تهدء النفس البشرية ففي جميع الحالات القران سيكون مفيدا حتى انه من خلال الطب يوجد علاج بالقران لكن اعيدها واقول ان الجاثم ليس من الجن ابدا

. تعليق: مجهول [13 يناير، 2013 2:31 م] [حذف ]

احيانا يفسر الاطباء بطريقة خاطئة وانا متاكدة ان هذه الحالة من الجن والحل قراءة الاذكار حدث لى هذا الامر كثيرا ولكن اخر مرة كنت مرتعبة كنت نائممة فى المدينة الجامعية احسسست بنفسى يضيق كان المفروض ان افتح عينى ولكنى اغلقتها واقسم بالله رايت الغرفة حمراء رغم ان اللمبة لم تكن مشعلة ناديت على صديقتى حاولت ان اتحرك بدون جدوى فى النهاية تحركت يدى واخذت نفسا عميقا فلاحظت صديقتى وحين سالتها اكدت انى لم اتكلم او انادى عليها وهذا نتيجة نسيان الاذكار

. تعليق: Sm kamel [2 أكتوبر، 2013 5:35 ص] [حذف ]

حتى مع قراءة الاذكار ..حصلت معايا لذلك تاكدت انه ليس بسبب الجن ..واكيد ان له تفسير طبي

. تعليق: مجهول [21 ديسمبر، 2013 4:29 م] [حذف ]

السلام عليكم بداية هذا موضوع كثير الحدوث حصل معي اكتر من مرة لكن اصعب مرة مررت بها و لحد الان لا ادري ان كان واقع ام حلم لكني رأيت كاني استفقت من النوم و انا اوشك على الاختناق لان الغطاء كان على رأسي و عنما حاولت رفعه جسمي كان مشلولا لا يتحرك شئ بجسمي سوى عيناي بدء الاكسجين ينحسر فشرعرت اني سأموت لكن كنت ادعي الله و كنت في صراع داخلي احاول تحريك جسمي فجأة استطعت تحريك رجلي و نزعت الغطاء عن وجهي بعدها استفقت ألهت و قلبي يوشك ان يتوقف و استمر معي الخوف اسابيع ولم اعد انام و انا اغطي وجهي بالاساس فهي عادة سيئة لانها تسبب خلايا المخ و انا الان اعاني من النسيان كتيرا على العموم شلل النوم يفسره المختصون بانه خلل عصبي يصيب الانسان اتناء النوم فيرجع الادراك للانسان في مرحلة ارتخاء العضلات و لا يكون هناك تجاوب بين الجسم و العقل في هذه المرحلة بحيت ان الانسان يحس انه غير قادر على تحريك جسمه و سبب التقل على منطقة الصدر يرجع الى ارتخاء عضلات الجسم و الله اعلم لكن في صغري سمعت مرة و انا لا اتذكر القصة جيدا لكن الله اعلم يقال ان أمرأة عانت من شلل النوم كانت تعاني منه باستمرار لكن باحدى المرات قاومته فتغلبت عليه و اشعلت الضوء بسرعة فاذا بشخص او شبخ مغطى الرأس رأته فقط يخرج من النافذة كل هذا في رمشة عين و الله اعلم طبعا تبقى قصة سمعتها في صغري لكن العلم عند الله تقبل مروري مدونتك رائعة احببتها فعلا تقبل مروري اختك من المغرب تحياتي و ننتظر المزيد من العطاء

. تعليق: Mahmoud Alsalakh [30 أغسطس، 2015 8:37 ص] [حذف ]

ليوم صات معي والله 😭😭😭😭 صحيت من النوم متل المشلول وانا ب المنام حاسس بوجع حاسس في شي عم يخنقني ويدايقني ماعم اقدر اتحرك ومخنوق صحيت على ضرب من امي ما كنت عم اقدر اصحى غير لحتا ضربتني

. تعليق: مجهول [19 مايو، 2016 3:06 م] [حذف ]

انا بيجيني كثير آخر مرة شفت قطة كبيرة عصدري وفي حواليها قطط صغار تتنطنط واستمرت لحد نص دقيقه تقريبا
ومرة اجاني بعد مصليت الفجر رجعت عالتخت وكنت ناصب ركبتي ومغطي كل جسمي حسيت حدا ضربني عركبتي وحسيت بحدا واقف قدامي لما حاولت ارفع الحرام عن وجهي لشوف مين هجم بشكل سريع كان لسرع مني
ماقدرت احرك جسمي من مرة

. تعليق: Unknown [24 أكتوبر، 2016 8:10 ص] [حذف ]

انا صارت معي اليوم كنت مشلولة وبيدقو الباب علي ومش قادرة اقوم افتح سامعه كلشي حواليي بس مش قادرة اعمل اشي وجع بايدي مشلولات مخي بحكيلي تحركي وانا مش قادرة
بالاخر قمت بعد وجع شديد
اول ما وقفت كأنو حدا ضربتي ع راسي من ورى ووقعت عالارض وبلشت ارجف وبطلت اعرف امشي

. تعليق: الناصر [21 مايو، 2017 1:03 ص] [حذف ]
تم حذف التعليق من قبل الناصر
. تعليق: الناصر [21 مايو، 2017 1:03 ص] [حذف ]
تم حذف التعليق من قبل الناصر
. تعليق: الناصر [21 مايو، 2017 1:05 ص] [حذف ]

السلام عليكم اخواني
في الحديث عن نفسي اعتقد اني اكثر شخص يصيبه هذا الشيء فقد تعودت عليه كثيرا يأتيني غالبا عند الفجر أو الساعة الواحدة ليلا غالبا أكون في الحلم وفجأة أشعر أن شخص بجانب راسي ينقض علي بدون مبرر لا استطيع الحراك بعدها وكلما حاولت الحراك أشعر وكأنه يمزق امعائي الم لا يوصف اكاد ابكي من الألم وبالنسبة للخوف فلا اخاف منه فقد تعودت عليه فأقاوم بين لحظة ولحظة واحس اني ارى حتى انهض من هذا النوم مختنق اتنفس قليلا فأقرأ المعوذتين وارجع للنوم في ليلا اتاني مرتين وليلآ اتاني سته مرات اكعد لا أصدق ما هذا الشيء الملازم لي .فهذا الشي ملازم لي لا اعتقد اني استطيع الابتعاد عنه لأني في الغالب اعاني من خفقان القلب أو صعوبة في التنفس وكذا@ بالطريقة الصحيح للنوم هي ع الجانب الأيمن وقراءة سورة الكرسي قبل النوم هي الطريقة الأمثل لهذا الشيء @ وشكرا لكم أعزائي ع هذا الموضوع

أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير: بلوجرويب © 2011