السبت، 25 ديسمبر 2010

14 كشف حقائق اليوفو العدد 3 - يوفو المانيا




اليوفو النّازيّ ( ألمانيّ : هونيبو أو هونيبرج-جيرنت أو رييتشسفلجسكييبين ) طبق طائر أو يوفو تلك ألمانيا النّازيّة أثناء الحرب العالميّة الثّانية و العلماء النّازيّين استمرو في تطويرها بعد ذلك . هذا الطبق حقيقي وقد استخدم في الحرب اعالمية يظهرو ليس فقط في الخيال


العلاقات التّاريخيّة


نظريّات جسم الطّائر المجهول النّازيّة تتّفق مع التّاريخ السّائد على النّقاط التّالية :

طالبت ألمانيا النّازيّة أرض سوابيا الجديد، و أرسلت رحلةً الى هناك في عام 1938،
وفي عقلها خطط كثيرة للحرب .

أجرت ألمانيا النّازيّة البحث في تكنولوجيا دفع متقدّمة، متضمّنًا علم الصّواريخ و عمل توربين فيكتور سكوبيرجر .

بعض رؤية جسم الطّائرة اليوفو أثناء الحرب العالميّة الثّانية، جعل كثيرا من الناس تشعر
بالخوف من الحلفاء الفضائيين للنازية وجعل الناس

يظنون ان الحرب ليست من الارض وانما من الفضاء الخارجي للارض ولم يكن احد يعلم
في ذلك الزمن ان اللمانيا كانت تملك تلك

التكنلوجيا لتصنيع شيء مثل هذا

كان يفكي فقط ظهوره في السماء قرب الطائرات ليشعرو بالخوف منه

والعودة الى قواعدهم للأختباء

ولقد كان هناك كثير من الشك والشواهد الضعيفة على ان الالمان يطورون انواع جديدة
من الطائرات لكنها لم تظهر خلال الحرب ولم يكن

احد يعلم ان اليوفو الذي يظهر هو الطائرات المطورة للفزع صحيح ان التكنلوجيتها كانت
ضعيفة في ذلكالزمن بالنسبة لنا لكنها كانت في تلك

الفترة فعالة جدا بالنسبة للطائرات العادية



















وخلال تلك الفترة من الزمن كان كثير من العلماء قابعين على دراست وتحليل الاطباق

الطائرة وقدرتها على الطيران بتلك السرعة المخيفة ومن اين جائت

ومن جها اخرى كان علماء اخرين في اللمانيا قابعين على تطوير الاطباق الطائرة بشكل

اكبر لانها نسبة الى سرعتها في التحليق لا يمكن ان

تملك سلاح للطلاق من الطابق فتخيل سرعة الطبق وطيرانه طبعا لن يستطيع بهذه

السرعة تحديد نقطة واصابتها فلذلك بقي ظهوره كحرب

نفسية في تلك الفترة

وبعد انتهاء الحرب تم الكشف عن الاطباق الطائرة كليا لكن بقي سؤال واحد من اين

جائت للامان فكرت الطبق الطائر وهو لم يكن موجودا

سابقا من ان احضرو فكرة تلك التكنلوجيا التي لم تكن لاحد من قبل وهذه الاجابات سوف

تأتي عبر تدوينات اخرى من اين حصلو عليها

وكيف بزغت فكرتها لهم من هم مساعديهم فيها لتلك التكنلوجي الغامضة


14 comments

25 ديسمبر 2010 1:25 ص

عجبني اوي تفكيرهم

بيخوفوا الناس بإختراعاتهم

مشكور يا رامي على المعلومات ومنتظره البوست القادم عشان اعرف ازاي الفكره دي جتلهم

بس هو مش ممكن يكون واحد منهم شاف فعلا طبق عشان كده عملوا زييه

25 ديسمبر 2010 2:02 ص

السلام عليكم
خطه روعة
عرفوا الالمان نقطة ضعف الامريكان فعرفوا يستخدموها
الصراحة الالمان معاهم عقول مش زي الامريكان كلهم بدو من تكساس
ههههههههه
مستنيه بقية الموضوع
تقبل مروري
سلامي ليك اخي رامي.

25 ديسمبر 2010 5:15 ص

مدونتك اخي أعتز بها لأنها موسوعة شاملة والله كلما أقرأ موضوعا أنصح ابنتي الكبرى بالأطلاع عليه وأقول لها اقرئي موضوع أخي ذئب الظلام سيفيدك لا محالة
شكرا أخي على ماتقدمه لنا من معلومات
تحياتي

25 ديسمبر 2010 1:06 م

فكرة حلوة بانها تصمم حاجة فقط
لمحاربة انفسهم بالخوف والغموض..
ولولا مشية الله وغرور وتهور هتلر
لاكانت الدوله العظمى إلى الان.

ولكن على قولتك يارامي كيف جاتهم الفكرة
بصتاعة يوفو ومن اين اتتهم المخططات الهندسية
لهذا الشكل... ش غريب

ننتظر تدويناتك المثيرة للجدل..

25 ديسمبر 2010 11:21 م

تفكيرهم جدا غريب وقوي
ناس اذكياء جدا
ننتظر البيقه ذئب
كما عودتنا دائما تثير الاعجاب بتدويناتك
^^ موفق وبانتظار البقيه اكيد

25 ديسمبر 2010 11:54 م

دكتورة ولاء

اهلا بك الامان خلال الحرب اثبتو مدى صلابتهم وقوتهم كانو لا ينامون ابدا فقط ليضعو خطط كل يوم بيومه وخطتهك كانت عبقرية اما اذا كان احدهم قد رأى طبق طائر وعمل مثله هذا سنعرفه في التدوينات التالية

25 ديسمبر 2010 11:57 م

خواطري مع الحياة

في كل زمان ومكان ومن المعروف دائما ان الحرب خدعة وقد سيطرو على القوى فترة من الزمن لكن هزيمتهم كانت ساحقة كليا وقد اتبع الامريكان اسلوب اقطع راس الافعى وسيموت جسدها فكانت هجمة واحدة من الحلفاء على مركز القيادة وهزمهم وبعد الهزيمة تم كشف امور كثيرة كان مخطط لها وطبعا وقعت بيد طغات العالم الان

25 ديسمبر 2010 11:59 م

شهرزاد

شكرا لك وهذه شهادة اعتز بها واضعها وسام على صدري الله يخليلك بنتك وتيحفظها يارب اتمنى فعلا ان اكون في المدونة على صواب لنمسح محاولات انتشار الخوف والجهل من الطبيعة البشرية

26 ديسمبر 2010 12:02 ص

اخي حاتم مرحبا بك

معك حق الامان فيهم سابقا وليس الان شيء مريب جدا وسيتم كشف ما حدث قيبا وكيف اتتهم هذه الفكرة ومن المعروف في الحرب ان الحرب النفسية تدمر نفسية الطرف الاخر وهم فعلوها ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وهزمو كيف أتتهم فكرة صناة الطبق سوف اتحدث عنها في تتدوينة تالية للموضوع ان شاء الله ان بقينا احياء

26 ديسمبر 2010 12:04 ص

حلم من حرير

اهلا بك اذكياء لكن بأتجاه الدمار لا ادري لماذا دائما من كان لديه عقل لا يستخدمه في الخير دائما يستخدمه للشر والدمار هل يعقل ان تكون هذه طبيعة البشر

15 مايو 2011 3:08 ص

أعتقد ان كذبة اليوفو صارت حقيقة وفي السنوات القادمة قد يراهم الانسان العادي لكن ما حقيقة هذا اليوفو في تصوري أنهم شياطين الجن تحالفوا مع القوى الماسونية لجعل العالم تحت سيطرتهم.
اليوفو مركبة تسافر عبر الزمن وليس عبر المكان ..بمعنى انها قد تختفي في نيويورك الآن وتخرج في أقل من جزء من الثانية في القاهرة..ومن هنا كانت هذه القوة والقدرة اللابشرية جنية شيطانية.
رأي في خرافة اليوفو .. السؤال الأهم في تصوري ما الذي يراد بهذا التحالف الشيطاني الماسوني ؟

17 أبريل 2018 1:33 م


شركة المثالية للتنظيف

شركة المثالية توفر علي ربة المنزل عناء التنظيف، والمواظبة علية بإستمرار، خصوصا وأن ربة المنزل الآن يكون عليها مهام كثيرة شاقة ولا يكون لديها مساحة من الوقت للقيام بمهام التنظيف، وليس فقط التنظيف هي من مهام الشركة بل أن الشركة أيضاً تُقدم مجموعة مُختلفة من الخدمات الأخرى التي تخدم راحة عُملائها، بالإضافة إلي تقديم مُستوي عالي من الكفاءة في تنفيذ الخدمة.
خدمات شركة المثالية:
ولأن شركة المثالية تقوم علي راحة عُملائها في تقوم بتوفر مجموعة مُختلفة من الخدمات مثل:
• تنظيف الستائر.
• تنظيف المفروشات.
• تنظيف السجاد والموكيت.
• تنظيف الكنب.
• تنظيف المجالس.
• مُكافحة الحشرات.
• رش مُبيدات.
• تسليك مجاري.
حيثُ أن لدينا مجموعة من أكفأ العمُال والأيدي العاملة، بالإضافة إلي اننا يوجد ليدنا أحدث أنواع الأجهزة والماكينات التي تُساعدنا في عملنا، بالإضافة إلي أن المساحيق المُستخدمة في عمليات التنظيف نقوم بإستيرادها من الخارج، وهي مُصرحة من وزارة الصحة ولا ضرر عليها.
كما أن شركة المثالية تستقبل تليفونات عُملائها علي المدار اليوم لإستقبال طباتهم وإستفسارتهم بإستمرار.
عزيزي العميل نُحاول أن نوفر لك جميع ما تحتاج إلية، علاوة علي ان أسعارنا لا تقبل المُنافسة.

إرسال تعليق

ذئب الظلام

المشاركات الشائعه

 

المشاهدات

المتابعين