ولادة عجيبة.. حيوان بجسم ماعز ورأس إنسان




أشار تقرير لولادة جدي في زيمبابوي بوجه له ملامح بشرية وجسد ماعز.
وأوردت صحيفة "زيمبابوي غارديان" أن "المسخ" له رأس كبير يشابه رأس طفل مشوه وعنق كالإنسان وجسد ماعز بأربعة أرجل وذيل، لفظ أنفاسه بعد ساعات قليلة من ولادته.
وقال سكان قرية "غويرو الأدنى" إن ملامح المخلوق البشعة أخافت كلاب القرية حتى من الاقتراب منه
.
وقام الأهالي بحرق جثته مخافة أن يكون مخلوقاً "شيطانياً"، حسب التقرير.
وقال صاحب العنزة التي وضعت "المسخ"، عقب إبلاغ الشرطة: إنها أول مرة تضع فيها عنزتي مثل هذا الشئ.. لدي 15 عنزة، معظمها من سلالة هذه الأم وغالباً ما تضع توأم."
ونقلت الصحيفة إصرار وزير المناطق الوسطى والوزير المقيم، جيسون ماشايا، على أن المخلوق "هجين" ثمرة تزاوج مع البشر."
وأضاف صارخاً:" هذه حادثة مفجعة.. إنها أول مرة أرى فيها مثل هذا الشيء الشيطاني.. الأمر محرج.. فالرأس لرجل وبقية الجسم لماعز.. هذ دليل على ضلوع البشر.. قوى شيطانية جعلت هذا الشخص يفقد السيطرة على نفسه."
وتابع: "نسمع أحياناً عن حوادث ممارسة الجنس مع حيوانات إلا أنها أول مرة نرى فيها نتاج هذا العمل ويحمل ملامح بشرية"، حسب ما ذكرته الصحيفة.
وزخرت الأساطير الإغريقية والرومانية القديمة بحيوانات "هجينة" نصف إنسان ونصف ماعز، عرفت بـ "فونس" و"سايرز".
وجاءت ولادة "المسخ" بعد أقل من أسبوعين من العثور على مخلوف غريب في بنما.
وذكرت تقارير من بنما، إن مجموعة من الشباب لاحظت الكائن الغريب وهو يزحف خارجاً من أحد الكهوف الكائنة في بلدة "سيرو آزول" شمالي "بنما سيتي."
ودب الذعر بين المجموعة عندما أخذ "الوحش" في الزحف نحوهم، وانهالوا عليه ضرباً بالعصي حتى الموت وألقوه داخل بركة مياه.

جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير: بلوجرويب © 2011